التنمر لا مكان له في مجتمعنا

التنمر لا مكان له في مجتمعنا

0 المراجعات

هل التنمر على الأطفال ظاهرة  منتشرة في جميع أنحاء العالم؟ نعم فان التنمر ظاهرة خطيرة على مستوى العالم ، حيث يتعرض ملايين الأطفال للتنمر كل عام، يمكن أن يكون التنمر جسديًا أو لفظيًا أو نفسيًا، ويمكن أن يكون له آثار سلبية طويلة الأمد على الضحية، ويمتد تأثيره إلى سنوات عديدة بعد التعرض لهذا التنمر ، وبالتالي، من  المهم أن نكون على دراية بأشكال التنمر وآثاره السلبية، وأن نسعى لمنع حدوثه ومكافحته، فى هذا المقال سوف نستكشف ما هو التنمر؟ وكيف نكتشفه عند الطفل وكيفية علاجه.

كيفية تعلم الأباء حماية أطفالهم من التنمر

  1. تحدث مع طفلك عن التنمر: ناقش مع طفلك ما هو التنمر، وأنواعه، وآثاره السلبية. اجعل طفلك يشعر أنه يمكنه التحدث إليك إذا تعرض للتنمر.
  2. علم طفلك كيفية التعامل مع التنمر: علم طفلك كيفية التصرف إذا تعرض للتنمر، مثل تجاهل المتنمر، أو التحدث إلى شخص بالغ موثوق به، أو محاولة الدفاع عن نفسه.
  3. راقب طفلك: راقب طفلك عن كثب، ولاحظ أي تغييرات في سلوكه أو حالته المزاجية. إذا كنت تعتقد أن طفلك يتعرض للتنمر، تحدث معه على الفور.
  4. تعاون مع المدرسة: تعاون مع المدرسة في اتخاذ إجراءات لمنع التنمر، مثل وضع قواعد وإجراءات واضحة ضد التنمر، وتدريب المعلمين والموظفين على كيفية التعامل مع حالات التنمر.
  5. تحدث مع طفلك عن أهمية الاحترام: علم طفلك أن كل شخص يستحق الاحترام، بغض النظر عن اختلافاته.
  6. شجعه على التحدث عن مشاعره: اجعل طفلك يشعر أنه يمكنه التحدث إليك عن مشاعره، سواء كانت إيجابية أو سلبية.
  7. كن قدوة لطفلك: اعلم طفلك أنك تحترم الآخرين، وأنك لا تسمح بالتنمر في حياتك.

بالإضافة إلى النصائح السابقة، هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لمساعدة طفلك على بناء الثقة بالنفس والقدرة على مواجهة التنمر، مثل:

  1. شجعه على الأنشطة التي يحبها ويجيدها.
  2. أيضا، ساعده على تطوير مهاراته الاجتماعية.
  3. بالاضافة الى، علمه كيفية التعامل مع المشاعر السلبية، مثل الغضب والخوف.

 

image about التنمر لا مكان له في مجتمعنا

كيف يؤثر التنمر على نفسية الاطفال

التنمر هو شكل من أشكال الإساءة السلوكية التي يرتكبها شخص أو مجموعة من الأشخاص ضد شخص آخر، بشكل متكرر ومقصود، بهدف الإساءة إليه أو السيطرة عليه، ويمكن أن يكون التنمر جسديًا أو لفظيًا أو نفسيًا، أو إلكترونيًا.

يمكن أن يكون التنمر له تأثيرات نفسية واجتماعية سلبية على الضحية، مثل:

  1. الشعور بالخوف والقلق والاكتئاب: يمكن أن يشعر الطفل الضحية بالتوتر والقلق والخوف من الذهاب إلى المدرسة أو الخروج من المنزل، كما يمكن أن يعاني من الاكتئاب وانخفاض الثقة بالنفس.
  2. تراجع التحصيل الدراسي: يمكن أن يؤثر التنمر على التحصيل الدراسي للطفل الضحية، حيث قد يجد صعوبة في التركيز في المدرسة أو المشاركة في الأنشطة المدرسية.
  3. زيادة السلوك العدواني: يمكن أن يؤدي التنمر إلى زيادة السلوك العدواني لدى الطفل الضحية، حيث قد يلجأ إلى العنف أو العدوان للدفاع عن نفسه.
  4. أفكار انتحارية: في الحالات الشديدة، يمكن أن يؤدي التنمر إلى أفكار انتحارية لدى الطفل الضحية.

ما هي انواع التنمر؟

  1. التنمر الجسدي: هو استخدام القوة البدنية لإيذاء شخص آخر، مثل الضرب أو الركل أو الشتم أو القذف.
  2. التنمر اللفظي: هو استخدام الكلمات أو العبارات لإيذاء شخص آخر، مثل الشتائم أو الإهانات أو التهديدات.
  3. التنمر النفسي: هو استخدام السلوك أو الكلمات أو التصرفات لمحاولة السيطرة على شخص آخر، مثل الترهيب أو العزل أو الإقصاء.
  4. التنمر الإلكتروني: هو استخدام التكنولوجيا، مثل الهواتف المحمولة أو الإنترنت، لإيذاء شخص آخر، مثل نشر شائعات أو إرسال رسائل مسيئة أو نشر مقاطع فيديو مسيئة.

ما هو علاج التنمر عند الاطفال

التنمر هو سلوك عدواني يستهدف شخصًا أو مجموعة من الأشخاص بشكل متكرر ومقصود، بهدف الإساءة إليهم أو السيطرة عليهم، يمكن أن يكون التنمر جسديًا أو لفظيًا أو نفسيًا أو إلكترونيًا.

لا يوجد علاج واحد يناسب الجميع للتنمر، حيث تختلف أسباب التنمر وأعراضه من حالة لأخرى،  ومع ذلك، فإن العلاج الفعال للتنمر يركز على التدخل في أسباب التنمر ومساعدة الضحية على التعافي من آثاره.

فيما يلي بعض طرق علاج التنمر عند الأطفال:

  1. العلاج السلوكي: يركز العلاج السلوكي على تغيير السلوكيات غير المرغوب فيها، مثل السلوك العدواني، يمكن أن يساعد العلاج السلوكي المتنمر على تعلم طرق أكثر إيجابية للتعامل مع مشاعره وحل النزاعات.
  2. العلاج النفسي: يمكن أن يساعد العلاج النفسي الضحية على فهم أسباب تعرضه للتنمر والتعافي من آثاره، يمكن أن يساعد العلاج النفسي الضحية على بناء الثقة بالنفس وتحسين مهاراته الاجتماعية.
  3. العلاج الأسري: يمكن أن يساعد العلاج الأسري الآباء على فهم أسباب تعرض طفلهم للتنمر وكيفية التعامل معه، يمكن أن يساعد العلاج الأسري الآباء على دعم طفلهم وتعزيز ثقته بنفسه.

نصائح لمن يتعرض للتنمر

  1. تجاهل المتنمر: في بعض الأحيان، يكون أفضل رد على التنمر هو تجاهله. إذا تجاهلت المتنمر، فسوف يفقد الاهتمام بك وسيبحث عن هدف آخر.
  2. تحدث إلى شخص بالغ موثوق به: من المهم أن تتحدث إلى شخص بالغ موثوق به، مثل أحد الوالدين أو المعلم أو المعالج، إذا كنت تتعرض للتنمر. يمكن أن يساعدك هذا الشخص على التعامل مع التنمر وحماية نفسك.
  3. ابحث عن مجموعة دعم: هناك العديد من مجموعات الدعم المتاحة للأشخاص الذين يتعرضون للتنمر. يمكن أن يساعدك الانضمام إلى مجموعة دعم في التواصل مع أشخاص آخرين يفهمون ما تمر به.
  4. تذكر أنك لست وحدك: التنمر مشكلة شائعة، ويتعرض لها الكثير من الناس. لا تشعر بالذنب أو العار إذا كنت تتعرض للتنمر.

فيما يلي بعض النصائح المحددة لأنواع مختلفة من التنمر:

  1. التنمر الجسدي: إذا كنت تتعرض للتنمر الجسدي، فحاول الابتعاد عن المتنمر والبحث عن مكان آمن،  إذا لم تتمكن من الابتعاد، فقم بمحاولة الدفاع عن نفسك.
  2. التنمر اللفظي: إذا كنت تتعرض للتنمر اللفظي، فحاول تجاهل المتنمر وركز على شيء آخر، لا تسمح للمتنمر بإزعاجك.
  3. التنمر النفسي: إذا كنت تتعرض للتنمر النفسي، فحاول الابتعاد عن المتنمر والبحث عن أشخاص يدعمونك،  لا تصدق ما يقوله لك المتنمر.
  4. التنمر الإلكتروني: إذا كنت تتعرض للتنمر الإلكتروني، فحاول تجاهل المتنمر والتوقف عن قراءة الرسائل أو التعليقات، يمكنك أيضًا إبلاغ موقع التواصل الاجتماعي أو خدمة البريد الإلكتروني عن التنمر الإلكتروني.

من المهم أن تتذكر أن التنمر ليس خطأك. لا تلوم نفسك على تعرضك للتنمر.

 

image about التنمر لا مكان له في مجتمعنا

أشكال التنمر المدرسي

التنمر المدرسي هو شكل من أشكال التنمر يحدث في المدرسة أو في محيطها، يمكن أن يكون التنمر الجسدي أو اللفظي أو النفسي أو الإلكتروني.


التنمر الجسدي: هو استخدام القوة البدنية لإيذاء شخص آخر، مثل الضرب أو الركل أو الشتم أو القذف، في المدرسة أو في محيطها.

التنمر اللفظي: هو استخدام الكلمات أو العبارات لإيذاء شخص آخر، مثل الشتائم أو الإهانات أو التهديدات، في المدرسة أو في محيطها.

التنمر النفسي: هو استخدام السلوك أو الكلمات أو التصرفات لمحاولة السيطرة على شخص آخر، مثل الترهيب أو العزل أو الإقصاء، في المدرسة أو في محيطها.

التنمر الإلكتروني: هو استخدام التكنولوجيا، مثل الهواتف المحمولة أو الإنترنت، لإيذاء شخص آخر، مثل نشر شائعات أو إرسال رسائل مسيئة أو نشر مقاطع فيديو مسيئة، في المدرسة أو في محيطها.

ما هي أسباب التنمر المدرسي؟

يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب للتنمر المدرسي، بما في ذلك:

  1. العوامل الشخصية: مثل قلة الثقة بالنفس أو الشعور بالنقص أو الشعور بالغضب.
  2. العوامل الأسرية: مثل العنف الأسري أو الإساءة أو الإهمال.
  3. العوامل الاجتماعية: مثل التعرض للتنمر في الماضي أو مشاهدة العنف في وسائل الإعلام.

دور المدرسة في منع التنمر المدرسي

تلعب المدرسة دورًا مهمًا في منع التنمر المدرسي، وذلك من خلال:

  1. وضع قواعد وإجراءات واضحة ضد التنمر: من المهم وضع قواعد وإجراءات واضحة ضد التنمر في المدرسة، وتطبيقها بحزم.
  2. تدريب المعلمين والموظفين على كيفية التعامل مع حالات التنمر: من المهم تدريب المعلمين والموظفين على كيفية التعامل مع حالات التنمر، حتى يتمكنوا من التدخل بشكل فعال.
  3. إنشاء ثقافة مدرسية ترفض العنف: من المهم إنشاء ثقافة مدرسية ترفض العنف والتنمر، حيث يشعر جميع الطلاب بالأمان والاحترام.

 

تلعب أيضا، الأسرة دورًا مهمًا في منع التنمر المدرسي، وذلك من خلال:    

  1.  التوعية بمفهوم التنمر: من المهم توعية الأطفال بمفهوم التنمر وأنواعه وآثاره السلبية، حتى يتمكنوا من التعرف عليه ومعرفة كيفية التعامل معه.
  2. تعزيز الثقة بالنفس لدى الأطفال: من المهم تعزيز الثقة بالنفس لدى الأطفال، حتى يتمكنوا من مواجهة التنمر وحماية أنفسهم.
  3. التواصل مع المدرسة: من المهم التواصل مع المدرسة بشكل مستمر

 

ما هو التنمر الالكتروني؟

التنمر الإلكتروني هو شكل من أشكال التنمر يحدث عبر الإنترنت أو عبر الرسائل النصية أو على وسائل التواصل الاجتماعي. يمكن أن يكون التنمر الإلكتروني جسديًا أو لفظيًا أو نفسيًا.

فيما يلي بعض الأمثلة على التنمر الإلكتروني:

  1. نشر شائعات أو معلومات كاذبة عن شخص ما.
  2. إرسال رسائل أو تهديدات مسيئة.
  3. نشر صور أو مقاطع فيديو مسيئة لشخص ما.
  4. طرد شخص ما من مجموعة أو دردشة عبر الإنترنت.

طرق الوقاية من التنمر الإلكتروني:

  1. توعية الأطفال بمفهوم التنمر الإلكتروني وآثاره السلبية.
  2. تعليم الأطفال مهارات التعامل مع التنمر الإلكتروني.
  3. تعزيز الثقة بالنفس لدى الأطفال.
  4. مراقبة نشاط الأطفال على الإنترنت.
  5. التحدث إلى الأطفال عن مخاطر التنمر الإلكتروني.  
     

بعض الأنشطة التي يمكن القيام بها مع الأطفال لزيادة الوعي بالتنمر

  1. اقرأ القصص للأطفال عن التنمر. هناك العديد من القصص الجيدة المتاحة للأطفال التي تتناول موضوع التنمر. يمكن أن تساعد هذه القصص الأطفال على فهم معنى التنمر وآثاره السلبية.
  2. تحدث إلى الأطفال عن التنمر. اشرح للأطفال ما هو التنمر وأنواعه وآثاره السلبية. اجعلهم يشعرون أنه يمكنهم التحدث إليك إذا تعرضوا للتنمر.
  3. العب ألعابًا حول التنمر. هناك العديد من الألعاب التي يمكن أن تساعد الأطفال على تعلم مهارات التعامل مع التنمر. على سبيل المثال، يمكن أن تلعب لعبة "ماذا لو" لمساعدة الأطفال على التفكير في كيفية التعامل مع موقف التنمر.
  4. العب لعبة "ماذا لو". يمكن أن تكون هذه اللعبة طريقة ممتعة لمساعدة الأطفال على التفكير في كيفية التعامل مع موقف التنمر. على سبيل المثال، يمكنك أن تطلب من الأطفال التفكير في ما سيفعلونه إذا تعرضوا للتنمر في المدرسة أو في الشارع.
  5. اعمل مشروعًا عن التنمر. يمكن أن يكون هذا المشروع طريقة رائعة للأطفال لتعلم المزيد عن التنمر وآثاره السلبية. على سبيل المثال، يمكن للأطفال إجراء بحث عن أنواع التنمر وآثاره السلبية، أو إنشاء حملة توعية للتوعية بالتنمر.

 

image about التنمر لا مكان له في مجتمعنا

اليك قصة قصيرة عن التنمر للأطفال:

كان هناك ولد اسمه أحمد، كان يذهب إلى المدرسة الابتدائية، كان أحمد طفلًا لطيفًا ولطيفًا، ولكنه كان أيضًا خجولًا، كان لديه القليل من الأصدقاء، وكان يقضي معظم وقته في اللعب بمفرده.

كان هناك مجموعة من الأطفال في المدرسة يضايقون أحمد، كانوا يسخرون منه بسبب مظهره وملابسه، وكانوا يطاردونه ويدفعونه، كان أحمد يشعر بالخوف والحزن،  لم يكن يعرف ماذا يفعل.

ذات يوم، كان أحمد يلعب في الملعب عندما اقتربت منه مجموعة الأطفال وهم يضحكون، بدأوا في السخرية من مظهره وملابسه، حاول أحمد تجاهلهم، لكنه لم يستطع. بدأ في البكاء.

سمعت فتاة تدعى سارة أحمد وهو يبكي،  ذهبت سارة إلى أحمد وسألته عما حدث؟  أخبرها  أحمد ما حدث،  قالت سارة لأحمد أن لا يهتم بما يقوله هؤلاء الأطفال، و قالت له إنه لطيف ومهذب، وأنه لا يستحق أن يعامل بهذه الطريقة.

شعر أحمد بتحسن بعد أن تحدث إلى سارة. شعر أنه ليس وحده، قرر أحمد أن يتحدث إلى معلمه عن ما حدث.

تحدث أحمد إلى معلمه، وشرح له ما حدث، تحدث المعلم إلى مجموعة الأطفال، وشرح لهم أن التنمر ليس جيدًا، ثم، توقف الأطفال عن مضايقة أحمد بعد ذلك، واعتذروا له، 

تعلم أحمد من تجربته أن التنمر ليس شيئًا يجب تحمله، و إذا تعرضت للتنمر، فمن المهم أن تتحدث إلى شخص بالغ تثق به،  يمكنك أيضًا اللجوء إلى مساعدة مختص مثل طبيب نفسي أو معالج.

هذه مجرد قصة قصيرة، ولكن يمكن استخدامها كنشاط لتوعية الأطفال بالتنمر وآثاره السلبية. بعد قراءة القصة.

يمكنك التحدث إلى الأطفال عن النقاط الرئيسية التالية:

  • ما هو التنمر؟
  • ما هي أنواع التنمر؟
  • ما هي آثار التنمر؟
  • ماذا يمكننا أن نفعل لمساعدة شخص ما يتعرض للتنمر؟

يمكنك أيضًا طرح أسئلة مفتوحة على الأطفال لمساعدة في مناقشة القصة. 

على سبيل المثال، يمكنك أن تسأل الأطفال:

  • ما الذي كان يجب أن يفعله أحمد عندما بدأ الأطفال في مضايقته؟
  • ماذا ستفعلون إذا تعرضتم للتنمر؟
  • ما هي الأشياء التي يمكننا القيام بها لجعل العالم مكانًا أفضل حيث لا يوجد تنمر؟
  •  

وأخيرا، 

استكشفنا سويا فى هذا المقال أن التنمر ظاهرة خطيرة يجب أن نكون على دراية بمنعه من الحدوث ومكافحته، وأنه يجب علينا توعية أطفالنا وانشاء بيئة أمنة لهم داخل المنزل والمدرسة والمجتمع بأكمله ، فمن خلال العمل معا، يمكننا خلق عالم حيث، لا يكون التنمر مشكلة .

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

24

متابعين

12

متابعهم

6

مقالات مشابة