نصائح حول التخطيط للدراسة بالخارج

نصائح حول التخطيط للدراسة بالخارج

0 المراجعات

عموضوعنا حول التخطيط للدراسة بالخارج

image about نصائح حول التخطيط للدراسة بالخارج

قبل أن تتحقق في الدراسة لمدة تصل إلى ثلاثة أعوام تقريبا عليك تحديد الكلية أو الجامعة التي ترغب في الإلتحاق بها و عليك التعرف على النموذج الذي يجب عليك إجتيازه مثل امتحان "IELTS”   ‏

‏أولا عليك تحصيل عدد جيد في هذا الامتحان حتى يتم قبول لك

‏سأتحدث الآن عن الخطوات وكيف عليك التسجيل، أولا عليك المحافظة على سجلك الدراسي جيدا في مكان دراستك الحالي وبعدها عليك أن تبحث عن أقرب مركز لك لتقديم هذا الامتحان وأن تختار موعدا مناسبا ‏للقيام به

‏عليك التقديم لهذا الامتحان قبل ما يقارب 12 او 13 شهرا من الإلتحاق بجامعتك

‏عليك أن تستعد لي الامتحان حتى لو كنت إنجليزي الاصلية أي أن لغتك الأم هي اللغة الإنجليزية عليك تحصيل هذا الامتحان بعدها يجب عليك أن تعرف إذا كنت جمعتك التي ترغب في الإلتحاق بها تتطلب إجراء اختبار قبول بعدها عليك أن تبدأ في التخطيط لاجتياز الاختبارات المطلوبة من قبل الكلية أو الجامعة التي اخترتها،  ‏عليك أن تطلع على معلومات حول الدراسة في الخارج وهي معلومات مقدمة من منظمات تعليمية مختلفة مثل

موقع التعليم في الولايات المتحدة الأمريكية  Education USA

موقع التعليم في المملكة المتحدة Education UK

‏بعد أن تقدم في هذا الامتحان ستحصل على نتيجة تك خلال 13 يوما بعدها عليك أن تخصص ملف لكل مؤسسة تعليمية أرغب في الإلتحاق بها حتى تتمكن من ترتيب جميع طلباتك أوامر سألتك بعدها عليك أن تقرأه موعد تقديم الطلبات و تملأ البيانات المطلوبه في الموعد المحدد لها تقوم به استكمال طلب للالتحاق بي كليتك او الجامعات التي اختارتها  تكمل بعدها الطلبات الخاصة للمساعدات المالية والمنح الدراسية،  ‏وقبل عدة اشهر ما يقارب الخمسة الخمسة إلى ثمانية أشهر من الإلتحاق بالدراسة عليك أن تكون قد عرفت الجامعات التي قبلت طلب التحاقك ‏للدراسة بها،  ‏أخيرا قبل حوالي شهرين من الإلتحاق بالدراسة عليك أن تتأكد من أن طلب الحصول على التاشيرة يسير بالشكل المطلوب ٠

و هنا بعض النصائح التي ستفيدكم عند تخطيطكم للدراسة بالخارج:

تحديد وجهة الدراسة المناسبة 

من المهم أن يختار السَّاعون نحو الدراسة في الخارج الوجهة التي تناسبهم، ويتوقف ذلك على عدد من العوامل 

طــــبيعة التخصص المراد دراسته: هناك دول تسبق غيرها في بعض التخصصات، وعلى سبيل المثال من يرغب بدراسة اللغة الإنجليزية، أو الحصول على دورات فيها؛ فإن الجهة التي تناسبه لن تخرج عن بريطانيا أو أمريكا أو أستراليا؛ ففيها سيُشبع الطالب رغباته، ويتتلمذ على أيدي نُخبة من أفضل خُبراء اللغة الإنجليزية، ومن خلال أفضل التقنيات، وفي حالة الرغبة بدراسة الهندسة فإن أفضل الجامعات في هذا المضمار توجد في ألمانيا وأمريكا، وبالمثل باقي التخصصات.
التــكلفة المتعلقة بالدراسة: تختلف تصنيفات الجامعات الدولية، وهناك جامعات تفوق غيرها، لذا نجد أن هناك تفاوتًا من حيث التكلفة، والتخصصات ذاتها قد تلعب دورًا في تحديد التكلفة، بالإضافة إلى أن هناك دولًا أرخص من غيرها بوجه عام، ونجد أن روسيا وأوكرانيا من أرخص الدول، وأمريكا وبريطانيا من أكثر الدول تكلفة فيما يخص الدراسة بالخارج، وتلك نصيحة مهمة حول التخطيط للدراسة في الخارج.
الحياة الاجتماعية في الدول المراد السفر لها: هناك بعض من الدول التي يمكن التأقلم على الحياة الاجتماعية فيها بسهولة عند السفر للدراسة في الخارج، مثل ماليزيا وتركيا؛ نظرًا للطابع المتقارب مع الدول العربية، وأخرى تحتاج لوقت من أجل التعرف على العادات والتقاليد، ومُسايرة الحياة، ومن المهم أن يفكر الطلاب في ذلك عند التخطيط للدراسة في الخارج؛ نظرًا لأن كثيرًا من الطلاب لا يستطيعون مُسايرة بعض المجتمعات الغربية في طريقة معيشتهم.
وجود معارف أو أصدقاء: في حالة وجود معارف أو أصدقاء في دولة ما؛ فقد يكون ذلك خيارًا أفضل من غيره؛ حيث إن الرفقة الحسنة تسهل على الطالب كثيرًا من الإجراءات، ويكتسب الطالب عن طريقهم الخبرات، ولو على الأقل في المرحلة الأولى من السفر.

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

2

متابعين

0

متابعهم

1

مقالات مشابة