حالات بناء الفعل الماضي

حالات بناء الفعل الماضي

0 المراجعات

حالات بناء الفعل الماضي 

مقدمة


    تعريف الفعل الماضي: هو ما دل على حدثٍ وقع في الزمان الماضي، نحو كَتَبَ – قرأَ - شَاهَدَ

علاماته:
    للفعل الماضي علامتان؛ هما:
أولا: العلامة اللفظية: وهي قبوله لـ:
1- تاء الفاعل، مثل: سافرتُ، سافرتَ، سافرتِ".

2- تاء التّأنيث السّاكنة كـ: سافرتْ، عادتْ، جلستْ، استمعتْ.

 

    ثانيا: العلامة المعنوية: وهي دلالته على حدث وقع قبل زمن التكلم.
إلا أن الماضي قد يستعمل ويراد به الحال أو الاستقبال خلافًا للأصل فيكون بذلك مجازًا واستعماله في الزمن الماضي حقيقة .


فقد يفيد الحال إذا كان من ألفاظ عقود البيع والشراء والنكاح ؛ كقول القائل عند كتابة العقد: بِعتُكَ السيارة، أو زوجْتكَ ابنتي، وأيضا يفيد الحال إذا كان من ألفاظ الشروع نحو «شرع، بدأ، أخذ، طَفِقَ»


وقد يفيد الاستقبال في مواضع؛ منها:
    عبارات الدعاء المأثورة؛ نحو:  شفاك الله وعافاك، تقبل الله،  أبقاك الله، بارك الله فيك، رحمه الله، غفر الله لك، سامحك الله، رزقك الله…


    إذا تضمن رجاء يقع فى المستقبل، مثل: "عسى وأخواتها" من أفعال الرجاء نحو: " فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ "


    إذا أفاد التأكيد بأنَّ ما يقع في المستقبل واقعٌ لا محالة نحو: قوله تعالى: ﴿اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ﴾ [القمر: ١]، وقوله: ﴿ أَتَى أَمْرُ اللّهِ فَلاَ تَسْتَعْجِلُوهُ ﴾ [ النحل : 1 ] ﴿ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ﴾[ سورة الكوثر: 1]﴿ يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الأَرْضِ ﴾ [ النمل : 87 ]


    إذا وقع الماضي بعد لولا أو أي أداة تحضيض تفيد الحث على فعل ما: نحو ﴿ فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ ﴾ [ التوبة: 122 ] 


    إذا نُفي الماضي بـ( إن ) دلّ على الاستقبال ، نحو ﴿ وَلَئِن زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن بَعْدِهِ ﴾ [ فاطر : 41 ] أي : ما يمسكهما


    إذا وقع الماضي بعد ( لو ) المرادفة لـ( إنْ ) لأنها تفيد التعليق في المستقبل ، ومثاله قوله عز وجل : ﴿وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا﴾ [النساء: 9]

 

حالات بناء الفعل الماضي

أولًا: الفعل الماضي صحيح الآخر:

image about حالات بناء الفعل الماضي

 

**ملاحظات على الجدول السابق:

مذهب الجمهور أن الفعل الماضي صحيح الآخر يبنى على الفتح الظاهر وهو الأصل.كتبَ، سألَ، باعَ، قالَ، أقامَ...

 

 ويستثنى من ذلك حالتان:

الحالة الأولى: يُبنى الماضي على الضم الظاهر إذا اتصلت به واو الجماعة.

واستبدل الضم بالفتح لمناسبته لواو الجماعة الساكنة بعده. ويكون الضم هذا ظاهرًا في حالة الأفعال صحيحة الآخر؛ كتبُوا ،سألُوا، قالُوا.

 

الحالة الثانية: يُبنى على السكون إذا اتصل به ضمير رفع متحرك.: تُ ، تَ، تِ ، تما ،تم ، تنّ ـ، نون النّسوة ( نَ ) ــ ( نَا )الدالة على الفاعلين.

واستبدل السكون بالفتح هنا لأنه لو حرك آخر الفعل بالفتح لكان ثقيلا على اللسان، لتوالي ثلاث حركات فيه "كَتَبَتُ" لذلك استبدل السكون بالفتح لتكون أخف على اللسان" كَتَبْتُ"

 

نماذج إعرابية لحالات بناء الفعل الماضي صحيح الآخر:

*قال تعالى: ﴿وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدتُّمْ عَلَيْنَا قَالُوا أَنطَقَنَا اللَّـهُ الَّذِي أَنطَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴾

﴿قالوا﴾: فعل ماضٍ مبنيّ على الضم لاتصاله بواو الجماعة، و"الواو" ضمير متّصل مبنيّ في محلّ رفع فاعل، و"الألف": فارقة.

﴿شَهِدْتُمْ﴾: شهد: فعل ماضٍ مبنيّ على السكون، لاتصاله بضمير الرفع المتحرك، و"تم": ضمير متّصل مبنيّ على السكون في محلّ رفع فاعل.و"الميم": للجماعة.

﴿أَنْطَقَنَا﴾: أنطق: فعل ماضٍ مبنيّ على الفتح، و"نا": ضمير متّصل مبنيّ على السكون في محلّ نصب مفعول به مقدم.

﴿أَنْطَقَ﴾: فعل ماضٍ مبنيّ على الفتح، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازًا تقديره: هو.

﴿خَلَقَكُمْ﴾: خلق: فعل ماضٍ مبنيّ على الفتح.و"الكاف": ضمير متّصل مبنيّ على السكون في محلّ نصب مفعول به.و"الميم": للجمع.والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هو.

***************

*قال تعالى: ﴿وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا﴾

﴿حَمَلَتْهُ﴾: فعل ماض مبنيّ على الفتح، و "التاء": للتأنيث حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب، و"الهاء": ضمير متّصل مبنيّ على الضم في محلّ نصب مفعول به مقدم.
﴿أُمُّهُ﴾: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة، والهاء": ضمير متّصل مبنيّ في محلّ جرّ بالإضافة.

﴿وَضَعَتْهُفعل ماض مبنيّ على الفتح، و "التاء": للتأنيث حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب، و"الهاء": ضمير متّصل مبنيّ على الضم في محلّ نصب مفعول به مقدم.والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره: هي.

***************

*قال تعالى: ﴿فَكَذَّبُوهُ فَأَنْجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا عَمِينَ ﴾

﴿فَكَذَّبُوهُ﴾: الفاء: حرف استئناف.كذبوا: فعل ماضٍ مبنيّ على الضم لاتصاله بواو الجماعة.والواو ضمير متّصل مبنيّ في محلّ رفع فاعل.والهاء: ضمير متّصل مبنيّ على الضم في محلّ نصب مفعول به.

﴿وأغرقنا﴾: "الواو" حرف عطف مبني على الفتح، و( أغرقنا ) فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بنا الفاعلين، و( نا ) ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.

﴿كذبوا﴾: فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، و"واو الجماعة" ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل

﴿كَانُوا﴾: فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، و"واو الجماعة" ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.

***************

*قال تعالى: ﴿ قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ رَاوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ وَلَئِنْ لَمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِنَ الصَّاغِرِينَ ﴾( يوسف: 32 ) }

﴿لُمْتُنَّنِي﴾: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل، و"تاء الفاعل" ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، و"النون" للوقاية، و"ياء المتكلم" ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.

﴿رَاوَدْتُهُ﴾: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل، و"تاء الفاعل" ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، و"هاء الغائب" ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.

﴿فَاسْتَعْصَمَ﴾: "الفاء" حرف عطف مبني على الفتح، و( استعصم ) فعل ماض مبني على الفتح، والفاعل ضمير مستتر تقديره "هو".

***************

*قال تعالى: ﴿وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُ وَقَدْ أَفْضَى بَعْضُكُمْ إِلَى بَعْضٍ وَأَخَذْنَ مِنكُم مِّيثَاقاً غَلِيظاً﴾ [النساء : 21]

﴿أخذن : أخذ فعل ماض مبنى على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون ضمير مبنى فى محل رفع فاعل.

***************

*قال تعالى: ﴿فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنْفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ﴾( البقرة: 234 ) }

﴿بَلَغْنَ﴾: ﴿فَعَلْنَ﴾ "بلغْ - فعلْ": فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة، والنون ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.

***************

*قال تعالى: ﴿وَقَالُوا رَبَّنَا لِمَ كَتَبْتَ عَلَيْنَا الْقِتَالَ لَوْلَا أَخَّرْتَنَا إِلَىٰ أَجَلٍ قَرِيبٍ ۗ قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ لِّمَنِ اتَّقَىٰ وَلَا تُظْلَمُونَ فَتِيلًا﴾[ النساء: 77]

﴿كَتَبْتَ ﴾: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل، و"تاء الفاعل" ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.

﴿أَخَّرْتَنَا ﴾: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل، و"تاء الفاعل" ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل، و( نا ) ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.

 

************************************************************

ثانيا: بناء الفعل الماضي معتل الآخر:

image about حالات بناء الفعل الماضي

 

image about حالات بناء الفعل الماضي

 

***ملاحظات على الجدولين السابقين:

أولًا: البناء على الفتح:

  1. تقدر حركة الفتح على الألف للتعذر في حالة إن كان الماضي معتل الآخر بالألف وأسند إلى اسم ظاهر في نحو: صلَّى – استوَى- سعَى – دعَا  فلا يمكن ظهور حركة الفتح على الألف للتعذر(لكون الألف  لا يكون إلا ساكن ولا يمكن ظهور الحركة عليه)

ومن الأمثة على ذلك:

*قال تعالى: ﴿ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى﴾ [النجم: 8]

﴿دَنَا﴾: فعل ماضٍ مبنيّ على الفتح المقدّر على الألف للتعذّر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازًا تقديره: هو.
﴿فَتَدَلَّى﴾: معطوفة على "دنا" وتعرب إعرابها.

***************

قال تعالى: ﴿ وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَابَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ﴾

﴿وَوَصَّى﴾: الواو حرف استئناف مبنيّ على الفتح لا محلّ له من الإعراب، وصي: فعل ماض مبنيّ على الفتح المقدر على الألف منع من ظهوره التعذر.

﴿اصْطَفَى﴾: فعل ماض مبنيّ على الفتح المقدر على الألف منع من ظهوره التعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازًا تقديره: هو يعود إلى الله.

***************

وقال تعالى: ﴿فَتَوَلَّىٰ فِرْعَوْنُ فَجَمَعَ كَيْدَهُ ثُمَّ أَتَى[٨]

وقال تعالى: ﴿وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا﴾

وقال تعالى: ﴿وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ ۖ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ۖ قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي ۖ قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ﴾

وقال تعالى: ﴿ فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُبِينٌ ﴾

فالأفعال: تولى، سعى، ابتلى،ألقى؛ كلها أفعال ماضية مبنيةعلى الفتح المقدر على الألف منع من ظهوره التعذر.

***************

2- تقدر حركة الفتح أيضا  على الألف المحذوفة منعا لالتقاء الساكنين عند اتصال الفعل بتاء التأيث الساكنة:

وتفصيل ذلك كما يلي: 

رجَا+ تْ:  التقى ساكنين فنحذف الساكن الأول=رَجَتْ ، فتقدر الحركة على الألف المحذوفة منعا لالتقاء الساكنين، وحركة الفتح قبل التاء  ليست هي حركة البناء لأنها ليست الحرف الآخير للفعل وإنما الحركة تُقدر على الألف المحذوفة.

ومن الأمثة على ذلك:

قال تعالى: ﴿وَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ عَتَتْ عَنْ أَمْرِ رَبِّهَا وَرُسُلِهِ فَحَاسَبْنَاهَا حِسَابًا شَدِيدًا وَعَذَّبْنَاهَا عَذَابًا نُكْرًا﴾ [الطلاق: 8]

وقال تعالى: ﴿وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ﴾ [هود: 44]

وقال تعالى: ﴿ وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ﴾[ الانشقاق: 4]

فالأفعال : عتت، استوت، ألقت،   مبنيّة على الفتح المقدر على الألف المحذوفة، لالتقاء الساكنين، والتاء: حرف للتأنيث مبني على السكون لا محل له من الإعراب والفاعل ضمير مستتر فيه جوازًا تقديره: هي.

***************

3- تظهر حركة الفتح إذا أُسند الفعل معتل الآخر بالألف إلى ألف الاثنين:

وتفصيل ذلك كما يلي: 

رجا+ ألف الاثنين=رجَوَا(ردت الألف إلى أصلها الواو وفتحت لمناسبتها الألف بعدها ويكون بناؤه على الفتح الظاهر على الواو لخفته)

- نهَى+ ألف الاثنين= نهِيَا (ردت الألف إلى أصلها الياء وفتحت لمناسبتها الألف بعدها ويكون بناؤه على الفتح الظاهر على الياء لخفته)

***************

4- إذا كان الفعل معتل الآخر بالواو؛ نحو: سروَ، أو بالياء نحو: رضيَ- خشِيَ، بني على الفتح الظاهر. فحركة الفتح تظهر عليهما لخفتها.

ومن الأمثة على ذلك:

قال تعالى: { يَوْمَئِذٍ لَا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلًا ( طه: 109 ) }

﴿وَرَضِيَ ﴾: "الواو" حرف عطف مبني على الفتح، و( رضي ) فعل ماض مبني على الفتح الظاهر، والفاعل ضمير مستتر تقديره "هو"

***************

قال تعالى: { إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ ( يس: 11 ) }

﴿وَخَشِيَ﴾:"الواو" حرف عطف مبني على الفتح، و( خشي ) فعل ماض مبني على الفتح الظاهر، والفاعل ضمير مستتر تقديره "هو".

***************

ثانيًا: البناء على الضم:

يُقدر الضم على الحرف المعتل المحذوف إذا كان الفعل معتل الآخر بالألف أو الياء أو الواو وأسند إلى واو الجماعة:

وتفصيل ذلك كما يلي: 

  • رَجَا+ واو الجماعة = رجاوا(فيلتقي ساكنان فنحذف الساكن الأول: الألف =دعَوْا)والفتحة قبل واو الجماعة لا نقلبها إلى ضمة لخفة الفتحة، وسهولة النطق بالواو المفتوح ما قبلها.

 

  • سَرُوَ+ واو الجماعة =سَرُوُوا (يحرك ما قبل الواو بالضم مناسبة لها ثم تحذف الضمة لثقلها على الواو "سَرُووا" فيلتقي ساكنان فنحذف الساكن الأول:واو العلة = سَرُوا

 

  • رضِيَ+ واو الجماعة =رَضِيُوا(يحرك ما قبل الواو بالضم مناسبة لها ثم تحذف الضمة لثقلها على الياء="رضِيوا" فيلتقي ساكنان فنحذف الساكن الأول:الياء="رضُوا" ويحرك ما قبل الواو بالضم مناسبة لها)

 

ويكون الفعل في هذه المواضع  مبنياً على ضم مُقدر على الحرف المحذوف منعا من التقاء الساكنين.فحركة ما قبل الواو ليست حركة بناء الماضي لأن حركة البناء إنما تكون على الحرف الأخير والحرف هنا الأخير حذف.

ومن الأمثة على ذلك:

*قال تعالى:﴿وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ ﴾( المائدة: 14 ) 

«نَسُوا : فعل ماض مبنيّ على الضم المقدّر على الياء المحذوفة، و "الواو" ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.

***************

*قال تعالى:﴿وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ ( البقرة: 14 ) }

﴿لَقُوا﴾: فعل ماض مبنيّ على الضمّة المقدّرة على الياء المحذوفة لاتصاله بواو الجماعة. والواو ضمير متّصل مبنيّ في محل رفع فاعل، والألف فارقة.

***************

*قال تعالى:﴿ رَضُوا بِأَنْ يَكُونُوا مَعَ الْخَوَالِفِ وَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَفْقَهُونَ ( التوبة: 87 ) }

﴿وَرَضُوا﴾: "الْوَاوُ" حَرْفُ عَطْفٍ مَبْنِيٌّ عَلَى الْفَتْحِ، وَ( رَضُوا ) فِعْلٌ مَاضٍ مَبْنِيٌّ عَلَى الضَّمِّ الْمُقَدَّرِ عَلَى الْيَاءِ الْمَحْذُوفَةِ لِاتِّصَالِهِ بِوَاوِ الْجَمَاعَةِ، وَ"وَاوُ الْجَمَاعَةِ" ضَمِيرٌ مُتَّصِلٌ مَبْنِيٌّ عَلَى السُّكُونِ فِي مَحَلِّ رَفْعٍ فَاعِلٌ. 

***************

*قال تعالى: ﴿ فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ﴾

﴿شَقُوا﴾: فعل ماضٍ مبنيّ على الضم المقدر على الياء المحذوفة لالتقاء الساكنين، و"واو الجماعة" ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.

***************

*قال تعالى:﴿فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ﴾ ( يونس: 81 ) }

﴿أَلْقَوْا﴾: فعل ماضٍ مبنيّ على الضم المقدر على الألف المحذوفة لالتقاء الساكنينو"واو الجماعة" ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
 ***************

*قال تعالى: ﴿حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ﴾[ النمل: 18]

﴿أَتَوْا﴾: فعل الشرط، فعل ماض مبني على الضم المقدر على الألف المحذوفة لاتصاله بواو الجماعة، و"واو الجماعة" ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل جر مضاف إليه.

***************

*قال تعالى:﴿ وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ ﴾( الحج: 51 ) }

﴿سَعَوْا﴾: فعل ماضٍ مبنيّ على الضم المقدر للتعذر على الألف المحذوفة لالتقاء الساكنين، ولاتصاله بواو الجماعة، و "الواو" ضمير متّصل مبنيّ في محلّ رفع فاعل، و "الألف": فارقة. 

***************

*قال تعالى:﴿ أُولَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلَالَةَ بِالْهُدَى فَمَا رَبِحَتْ تِجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ﴾ ( البقرة: 16 ) }

﴿اشْتَرَوُا﴾: فعل ماض مبنيّ على الضمّ المقدر على الألف المحذوفة، لاتصاله بواو الجماعة.والواو ضمير متّصل مبنيّ في محلّ رفع فاعل.

***************

ثالثًا: البناء على السكون:

يبنى الفعل الماضي المعتل الآخر المسند إلى ضمائر الرفع المتحركة  على السكون الظاهر دائما فلا يقدر السكون عليه.

ومن الأمثة على ذلك:

*قال تعالى:﴿وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ [٢٣]

﴿وَوَصَّيْنَا﴾: "الواو" حرف عطف مبني على الفتح، و( وصينا ) فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بنا الفاعلين، و( نا ) ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.

***************

*قال تعالى:﴿فَأَنْجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَقَطَعْنَا دَابِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَمَا كَانُوا مُؤْمِنِينَ ( الأعراف: 72 ) }

﴿فأنجيناه﴾: "الفاء" حرف عطف مبني على الفتح، و( أنجى ) فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بنا الفاعلين، و( نا ) ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، و"هاء الغائب" ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.

***************

*قال تعالى:﴿وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا﴾[ المائدة: 3]

﴿وَرَضِيتُ﴾: "الواو" حرف عطف مبني على الفتح، و( رضيت ) فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل، و"تاء الفاعل" ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.

***************

*قال تعالى:﴿ وَإِنْ أَرَدْتُمُ اسْتِبْدَالَ زَوْجٍ مَكَانَ زَوْجٍ وَآتَيْتُمْ إِحْدَاهُنَّ قِنْطَارًا فَلَا تَأْخُذُوا مِنْهُ شَيْئًا أَتَأْخُذُونَهُ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا ( النساء: 20 ) }

﴿وَآتَيْتُمْ﴾"الواو" حرف حال مبني على الفتح، و( آتيتم ) فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل، و"تاء الفاعل" ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.

 

*********************************************************

 

 

 

 

 

 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

71

متابعين

8

متابعهم

4

مقالات مشابة