جمع التكسير تعريفه وأهم صيغه

جمع التكسير تعريفه وأهم صيغه

0 المراجعات

جمع التكسير

 *تعريفه: هو ما ناب عن أكثر من اثنين، وتغيّر بناء مفرده عند الجمع.

 فيجمع بتغيير في أحرف الاسم المفرد ودون الاعتماد على قاعدة ثابتة. وهذا سبب تسميته بجمع التكسير؛ لأنه يكسر الكلمة ويغير أصلها، على عكس جمعي المذكر والمؤنث السالمين واللذان يكتفيان بإضافة حرفين إلى نهاية الاسم المفرد دون تغيير تركيبه الأصلي. 


*صور التكسير في الأسماء التي تجمع جمع تكسير:

1. قد يجمع الاسم المفرد بتغيير صورته بزيادة في حروفه؛ مثل: 
سَهم : سِهام .
قَلم : أقْلام .
قَلب : قُلوب.
غُلَام :غِلْمان.

2. قد يجمع الاسم المفرد بتغيير صورته بنقص في حروفه ؛مثل:
رَسول : رُسُل .
سُوْرة : سُوَر .
كِتَاب: كُتُب.
غُرْفَة: غُرَف.

3. قد يجمع الاسم المفرد بتغيير حركاته فقط؛  مثل:

 أَسَد :أُسُد.

نَمِر :نُمُر.

 

يكون للعقلاء، مثل: عالم-علماء، قاض-قضاة، صديق-أصدقاء طالب-طلاب، حارس-حراس.

ولغير العقلاء، مثل: حجر-أحجار ، كتاب-كتب، شهر-شهور ،  مسجد-مساجد، مصباح-مصابيح،  بلد-بلدان ، صحيفة-صحائف ،دار-دُور 

ويكون للمذكر، مثل: (فقهاء، شجعان. كُرماء، أشراف..

 وللمؤنث، مثل: (قبائل، صحائف..)


 

أنواع جمع التكسير:

1. جمع القلة: ما وضع للعدد القليل، وهو من ثلاثة إلى العشرة،
وله أربعة أوزان:

  1. أَفْعِلَة: أشرطة، أقمصة، أعمدة، أقنعة، أرغفة. أطعمة
  2. أَفْعُل: أوجه، أنفس، أعين، أبحر. أرجل
  3. أفْعال: أنهار، أقفال، أحمال، أقلام أثواب
  4. فِعْلَة: صبية، فتية.

2. جمع الكثرة: ما تجاوز الثلاثة إلى ما لا نهاية له؛
مثال:.قِطع .سحرة .جرحى ، أسرى .دببة ، قردة .نواب ، قراء .جِمال ، رِقاب .شهود .غربان ، غلمان .قضبان، قمصان ،.كرماء ، بخلاء .أشداء ، أعزاء، أغنياء، بُكم رُماة ،سُعاة، مرضى رُكَّع، بحور، حجيج...


**صيغة منتهى الجموع: 

_هي كل جمع تكسير بعد أَلف تكسيره حرفان أو ثلاثة أحرف تتوسطها ياء مد.
_وصيغة منتهى الجموع من جمع الكثرة ولكن لها صيغ قياسية خاصة بها أشهرها (مَفَاعِل)و (مَفَاعِيل)
 

أمثلة على جمع تكسير بعد أَلف تكسيره حرفان

أمثلة على جمع تكسير بعد أَلف تكسيره ثلاثة أحرف تتوسطها ياء مد

مقاعد، دراهم، أفاضل، تجارب، جواهر ،جزائر فتاوٍى، يتامَى، سُكارَى، مناسك - مساكن ،سلاسل ، كواكب ، منازل، أراذل، مدائن ، خزائن، طرائق، حدائق ، شعائر ، خلائف ، كواعب، مفاتح ، مساجد ، مواضع ، صوامع ،أساور ، بطائن، أرائك ،مقامع ، ضفادع - صواعق ، أصابع ، منافع ،معابر.

 

مفاتيح ، سكاكين،  أساليب ، تماسيح ، طواحين، قوارير، معاذير ، أساطير ، محاريب ،تماثيل ، أباريق ، غرابيب ، أبابيل ، مصابيح ،أحاديث ، قراطيس ، مساكين ، شياطين.


 
إعراب جمع التكسير
يُعرب جمع التكسير بالعلامات الأصلية، ويعامل معاملة الاسم المفرد فيرفع بالضمة ، وينصب بالفتحة ، ويجر بالكسرة


 *أمثلة على جمع القلة من القرآن
قال تعالى : { يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ ...} 
﴿الأهلة﴾: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة.

 

{وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ ... }
﴿ألسنتهم﴾: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، و"هاء الغائب" ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه،

 

{ وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }
﴿أَذِلَّةٌ﴾: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

 

*أمثلة على جمع الكثرة من القرآن 

{ هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَلَائِكَةُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ ( 210 ) }
﴿ظُلَلٍ﴾: اسم مجرور بفي، وعلامة جره الكسرة الظّاهرة.

 

{ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ ( 137 ) }
﴿سُنَنٌ﴾: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.


﴿ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ ۚ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ۚ ذَٰلِكَ ذِكْرَىٰ لِلذَّاكِرِينَ﴾
﴿وَزُلَفًا﴾:زٌلف: جمع زلفة: ساعات من أول الليل. "الْوَاوُ" حَرْفُ عَطْفٍ مَبْنِيٌّ عَلَى الْفَتْحِ، وَ( زُلَفًا ) مَعْطُوفٌ عَلَى ( طَرَفَيْ ) مَنْصُوبٌ وَعَلَامَةُ نَصْبِهِ الْفَتْحَةُ الظَّاهِرَةُ.

 

*علامات إعراب جمع التكسير المصاغ بصيغة منتهى الجموع:
- تمنع صيغ منتهى الجموع من الصرف فتعرب بنفس علامات إعرابه : 
1) علامة رفعها الضمة دون تنوين ،  نحو قوله تعالى: ﴿ٱلَّذِینَ أُخۡرِجُوا۟ مِن دِیَـٰرِهِم بِغَیۡرِ حَقٍّ إِلَّاۤ أَن یَقُولُوا۟ رَبُّنَا ٱللَّهُۗ وَلَوۡلَا دَفۡعُ ٱللَّهِ ٱلنَّاسَ بَعۡضَهُم بِبَعۡضࣲ لَّهُدِّمَتۡ صَوَ ٰ⁠مِعُ وَبِیَعࣱ وَصَلَوَ ٰ⁠تࣱ وَمَسَـٰجِدُ یُذۡكَرُ فِیهَا ٱسۡمُ ٱللَّهِ كَثِیرࣰاۗ وَلَیَنصُرَنَّ ٱللَّهُ مَن یَنصُرُهُۥۤۚ إِنَّ ٱللَّهَ لَقَوِیٌّ عَزِیزٌ﴾ [الحج ٤٠]
«البِيع» جمع بيعة ‏:أماكن تعبد اليهود والنصارى
(صوامعُ)، و(مساجدُ) مرفوعان بالضمة بغير تنوين ؛ لأنهما ممنوعان من الصرف.
﴿صَوَامِعُ﴾: نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
﴿وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ ﴾: معطوفات بواوات العطف على "صوامع" وتعرب إعرابها.


2) و علامة نصبها الفتحة دون تنوين ، نحو قوله تعالى: ﴿لِّیَشۡهَدُوا۟ مَنَـٰفِعَ لَهُمۡ وَیَذۡكُرُوا۟ ٱسۡمَ ٱللَّهِ فِیۤ أَیَّامࣲ مَّعۡلُومَـٰتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّنۢ بَهِیمَةِ ٱلۡأَنۡعَـٰمِۖ فَكُلُوا۟ مِنۡهَا وَأَطۡعِمُوا۟ ٱلۡبَاۤىِٕسَ ٱلۡفَقِیرَ﴾ [الحج ٢٨]
﴿مَنَافِعَ﴾: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

3) علامة جرها الفتحة نيابة عن الكسرة دون تنوين أيضا؛ مثال:
1. قال تعالى:
﴿وَلَقَدۡ زَیَّنَّا ٱلسَّمَاۤءَ ٱلدُّنۡیَا بِمَصَـٰبِیحَ وَجَعَلۡنَـٰهَا رُجُومࣰا لِّلشَّیَـٰطِینِۖ وَأَعۡتَدۡنَا لَهُمۡ عَذَابَ ٱلسَّعِیرِ﴾ [الملك ٥]
﴿بمصابيح﴾: "الباء" حرف جر مبني على الكسر، و( مصابيح ) اسم مجرور وعلامة جره الفتحة الظاهرة لأنه ممنوع من الصرف.

2. قال تعالى:
﴿ يَعۡمَلُونَ لَهُۥ مَا يَشَآءُ مِن مَّحَٰرِيبَ وَتَمَٰثِيلَ وَجِفَانٖ كَٱلۡجَوَابِ وَقُدُورٖ رَّاسِيَٰتٍۚ ٱعۡمَلُوٓاْ ءَالَ دَاوُۥدَ شُكۡرٗاۚ وَقَلِيلٞ مِّنۡ عِبَادِيَ ٱلشَّكُورُ ﴾
﴿مَحَارِيبَ﴾: اسْمٌ مَجْرُورٌ وَعَلَامَةُ جَرِّهِ الْفَتْحَةُ الظَّاهِرَةُ لِأَنَّهُ مَمْنُوعٌ مِنَ الصَّرْفِ.
﴿وَتَمَاثِيلَ﴾: "الْوَاوُ" حَرْفُ عَطْفٍ مَبْنِيٌّ عَلَى الْفَتْحِ، وَ( تَمَاثِيلَ ) مَعْطُوفٌ مَجْرُورٌ وَعَلَامَةُ جَرِّهِ الْفَتْحَةُ الظَّاهِرَةُ لِأَنَّهُ مَمْنُوعٌ مِنَ الصَّرْفِ.


فوائد وتنبيهات حول جمع  التكسير:

*هناك أسماء عند جمعها جمع تكسير تشبه جمع المذكر السالم

مثل: ( مسكين- مساكين) ( بستان – بساتين) (شيطان – شياطين) ( قانون – قوانين) ( فن – فنون) لأن النون في هذه الأسماء أصلية ليست زائدة  ونعرف ذلك عن طريق الإتيان بمفرد الكلمة فإذا كانت النون من أصل الكلمة فيكون هذا الجمع جمع تكسير وليس جمع مذكر سالم.
⁻ مساكين مفردها : مسكين.
⁻ بساتين مفردها: بستان.
⁻ شياطين مفردها: شيطان. 
⁻ قوانين مفردها: قانون.
⁻ فنون مفردها: فن.
فالنون فيها أصلية غير مزيدة، فهي إذن جموع تكسير.

 

*هناك كلمات تشبه جمع المؤنث السالم في اللفظ ولكنها ليست جمع مؤنث سالم

 مثل أصوات، أوقات ، أبيات).لأن التاء في هذه الأسماء ليست زائدة بل أصلية ونعرف ذلك عن طريق الإتيان بمفرد الكلمة فإذا كانت التاء من أصل الكلمة فيكون هذا الجمع جمع تكسير وليس جمع مؤنث سالم.
⁻ أصوات مفردها: صوت
⁻ أوقات مفردها: وقت
⁻ أبيات مفردها: بيت
⁻ أموات مفردها: ميت
فالتاء فيها أصلية غير مزيدة، فهي إذن جموع تكسير.


وكذلك إن كانت ألفه أصلية والتاء زائدة، 

مثل: سعاة: جمع ساع ورماة: جمع رام، ودعاة: جمع داع، وأشباهها؛ فإنه يدخل في جموع التكسير التي تنصب بالفتحة.


وكذلك الكلماتُ المفردة المختومة بألِفٍ وتاءٍ مبسوطة أصليتين، نحو: رُفات (بمعنى الحطام) - فُتات (ما تَكسَّرَ من الشيء) - سُبات (نوم، راحة، فقدان الوعي) - شتات (بمعنى التفرق)

 

*فائدة: كلمة "بنات" هل تعد جمع تكسير أم جمع مؤنث سالم ؟

من النحاة مَن يعدُّ كلمة (بنات) جمع تكسير. غير أن الأكثرية تعدّها ملحقاً بجمع المؤنث السالم.
وقد وردت هذه الكلمة في القرآن الكريم منصوبة بالكسرة عدة مرات. 
﴿وَجَعَلُوا۟ لِلَّهِ شُرَكَاۤءَ ٱلۡجِنَّ وَخَلَقَهُمۡۖ وَخَرَقُوا۟ لَهُۥ بَنِینَ وَبَنَـٰتِۭ بِغَیۡرِ عِلۡمࣲۚ سُبۡحَـٰنَهُۥ وَتَعَـٰلَىٰ عَمَّا یَصِفُونَ﴾ [الأنعام ١٠٠]

﴿وَیَجۡعَلُونَ لِلَّهِ ٱلۡبَنَـٰتِ سُبۡحَـٰنَهُۥ وَلَهُم مَّا یَشۡتَهُونَ﴾ [النحل ٥٧]

﴿یَـٰۤأَیُّهَا ٱلنَّبِیُّ إِنَّاۤ أَحۡلَلۡنَا لَكَ أَزۡوَ ٰ⁠جَكَ ٱلَّـٰتِیۤ ءَاتَیۡتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتۡ یَمِینُكَ مِمَّاۤ أَفَاۤءَ ٱللَّهُ عَلَیۡكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّـٰتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَـٰلَـٰتِكَ ٱلَّـٰتِی هَاجَرۡنَ مَعَكَ وَ…﴾ [الأحزاب ٥٠]


﴿وبنات﴾: "الواو" حرف عطف مبني على الفتح، و( بنات ) معطوف على ( أزواجك ) منصوب وعلامة نصبه الكسرة الظاهرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.

وبنات: أصل مفردها (بِنْت)، ومذكرها (ابن)، وأصله (بَنَو). أما المذكر فحذفت منه الواو، وهمزة الوصل عوض عنها.
وأما المؤنث فحذفت منه الواو، والتاء عوض عنها. فــ(بنات) أصلها (بَنَوَاتٌ)، فحذفت الواو، ثم جمعت بألف وتاء، فهي جمع مؤنث سالم.

ومن العلماء من قال أن "بنات" ملحق بجمع المؤنث، وليس بجمع تكسير. فهو جمع "بنت"، وليس بجمع سالم؛ لأنه لم يجمع على اللفظ فيقال "بِنتات"، ولا برد المحذوف فيقال: "بنوات"، وليس "بنات" بجمع تكسير لنصبه بالكسرة في أفصح الكلام، كما في الأمثلة السابقة من القرآن الكريم.
فالتاء في "بنت" عوض من لام الكلمة للإلحاق، فأصل "بنت": بَنَوَ: وغيرت لأجلها بنية الكلمة، وعلم التأنيث فيما بناؤها على هذه الصيغة، والنقل عن البناء الأول.

 

*إذا كانت صيغة منتهى الجموع معرفة ب(ال) أو مضافة تجر بالكسرة؛ نحو:

﴿وَلَا تُبَٰشِرُوهُنَّ وَأَنتُمۡ عَٰكِفُونَ فِي ٱلۡمَسَٰجِدِۗ
﴿في﴾: حرف جر مبني على السكون.﴿المساجد﴾: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة.

 

{ قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ }
﴿على﴾: حرف جر مبني على السكون.
﴿خزائن﴾: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة، وهو مضاف.
﴿الأرض﴾: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة.

 

 

* الأسماء مثل:  ليالي- نواصي- رواسي - جواري- هي أسماء منقوصة على صيغة منتهى الجموع
الأصل في الاسم المنقوص الممنوع من الصرف أن يجر بفتحة مقدرة على الياء المحذوفة، نيابة عن الكسرة.
قال تعالى:﴿والفجرِ وليالٍ عشرٍ﴾
﴿والفجر﴾: "الواو" حرف جر وقسم مبني على الفتح، و( الفجر ) اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة.
{ وَلَيَالٍ عَشْرٍ ( 2 ) }
وَلَيَالٍ: معطوفة بالواو على "الفجر" مجرورة بالفتحة المقدّرة على "الياء" المحذوفة بدلا من الكسرة، لأنها ممنوع من الصرف.
﴿عَشْرٍ﴾: صفة لـ"ليال" مجرورة وعلامة جرها الكسرة الظاهرة على آخرها.


*ملخص الدرس

جمع التكسير: هو ما تكسرت فيه صورة مفرده إما بزيادة؛ نحو ( رجل: رجال) أو بنقص؛ نحو ( كتاب: كتب) أو بتغيير في الحركات، (أَسَد: أُسُد).
يعرب جمع التكسير إعراب الاسم المفرد فيرفع بالضمة وينصب بالفتحة ويجر بالكسرة.
إذا كان جمع التكسير من أوزان صيغة منتهى الجموع أعرب إعراب الاسم الممنوع من الصرف في حالة تجردها من (ال) والإضافة؛فيرفع بالضمة وينصب ويجر بالفتحة.
الأسماء المنقوصة على صيغة منتهى الجموع تجر بفتحة مقدرة _نائبة عن الكسرة_  على الياء المحذوفة المعوّضِ عنها بالتنوين.
 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

71

متابعين

8

متابعهم

4

مقالات مشابة