تعلم اللغة الإنجليزية

تعلم اللغة الإنجليزية

0 المراجعات

تعلم الإنجليزية ذاتياً:

يمكن للوحدة المشاركة في دورات اللغة الإنجليزية عبر الإنترنت ، والتي تتكون من تحديد المنهجية المناسبة للطالب بعد تقييم مستواه الدراسي ، ولكي يكتسب الطالب لغة جديدة بشكل مستقل ، يمكن استخدام الطرق التالية:

الاستماع للتّسجيلات والكتب الصّوتية:

يتم ذلك من خلال الاستماع إلى التسجيلات الصوتية للمتحدثين باللغة الإنجليزية ، بعضها مع فترات توقف قصيرة تمنح الطالب فرصة للرد أو التحدث ، والبعض الآخر مستمر دون توقف للسماح للطالب بالتحدث إلى التسجيل وهذه التسجيلات يتم نشرها علىموقعًا أو قرصًا مضغوطًا. [1] وتجدر الإشارة إلى توفر بعض الكتب الصوتية التي تحتوي على حوارات حول مواضيع الحياة المختلفة ، مثل: بنية الجملة ، وكذلك الترجمات. [1]

التعلم عن طريق الإنترنت:

هناك العديد من المواقع المتخصصة في تدريس اللغة الإنجليزية والتي تمنح الطالب العديد من الامتيازات مثل نطق الكلمة بالإضافة إلىخاصية أخرى يمكن تلخيصها كالتالي:

 

شاهد أفلامًا مختلفة:

الإنترنت يسمح لك بمشاهدة مجموعة متنوعة من البرامج والمقابلات والحوارات والأفلام المفضلة أو الموضوعات الشيقة ، لأن الاستماع بعناية إلى المحتوى هو وسيلة لتطوير مهارات المحادثة والتواصل مع الآخرين [2] تساعد الأفلام والبرامجEnglish TV على الفهم ، خاصة بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في تعلم اللغة المنطوقة وتحسين مهارات الاتصال لديهم. يوصى بمشاهدة هذه البرامج في نفس الوقت الذي تقرأ فيه الترجمة ، ولكن بعد زيادة التأثير اللغوي وفهم المفردات ، يمكنك محاولة الاستماع إلى ترجمةدون مشاهدتها. [2] ]

 

الاشتراك في اختبارات قواعد اللغة:

 تزيد احتمالية ارتكاب الأخطاء النحوية عند استخدام الطّريقة الذاتية لتعلّم اللغة الإنجليزية، ويمكن تجنّب تلك الأخطاء من خلال الاشتراك باختبارات قواعد اللغة الانجليزية بالاستعانة ببرامج متخصّصة، والتي من خلالها يستطيع المُتعلّم التعرّف على أخطائه ويتجنّبها، وإنتاج جملةٍ نحويّةٍ صحيحةٍ.[٢]

 

 إجراء المحادثات مع الأصدقاء:

 توجد العديد من المواقع والتطبيقات التي تتيح فرصة إجراء محادثات مع الأصدقاء، والتي تساعد على تحفيز المتعلّم للتحدث بحُرية، وتجعله قادراً على تصحيح أخطائه بشكل فوريّ، وتعدّ منصات الدردشة على مواقع التواصل الاجتماعيّ مثالاً على ذلك.[٢]

 قراءة الكتب والمجلّات والمقالات:

 تعزّز القراءة مهارة التفكير باللغة الإنجليزية، إذ إنّ متعلّم اللغة بحاجة لوقتٍ أطول في فهم ما يسمعه، لعدم امتلاكه المخزون الكافي من المفردات، أو إحاطته للبُنية النحوية للجمل بشكل كافٍ، وعليه فتزيد القراءة المكثفة من المحصول اللغويّ، والقدرة على فهم قواعد اللغة، إضافةً إلى زيادة قدرة المتعلّم على فهم ما يقوله المتحدّث دون الحاجة لأخذ وقتٍ طويلٍ لتفسير ما يسمع.[٢] الاستماع إلى الأغاني يُعدّ الاستماع للأغاني طريقة ممتعة لتعلّم المفردات، والتعابير، والتراكيب اللغوية، ويكون ذلك من خلال التعرف على مفردات الأغنية وفهم معانيها، مع الأخذ بعين الاعتبار في البداية إلى ضرورة الابتعاد عن تلك الأغاني التي يكون فيها نطق الكلمات سريعاً؛ لصعوبة فهم معانيها.[٢]

 

أخيرا و ليس أخرا. هناك طريقة منهجية لتعلم اللغة الإنجليزية و تشمل الأتي:

لا يُمكن القول بوجود طريقة مُثلى لتدريس اللغة الثانية، على الرغم من تعدّد المناهج والأساليب الحديثة التي يمكن أن يتّبعها المعلم خلال التدريس، هذا فضلاً عن أنّ المعلم ينبغي ألا يعتمد على طريقة تدريس واحدة طوال مرحلة التعليم، بسبب اختلاف البيئات، والمراحل العمرية، والغايات من تعلّم اللغة من متعلّم لآخر.[٣] الأمر الذي يتطلّب أن يكون المعلم قادراً على المزج ما بين الطرق، واختيار الأنسب منها بما يُناسب أهداف المتعلمين،[٤] ومن أساليب التعلّم الأكثر شيوعاً ما يلي.

 

و  هذه هي النصائح الهامة لأي شخص يريد أن يتقن اللغة الإنجليزية و يتحتدث بها بطلاقة.

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

11

متابعين

1

متابعهم

1

مقالات مشابة