مستقبل كلية الألسن وفرص عمل الخريجين

مستقبل كلية الألسن وفرص عمل الخريجين

1 المراجعات

مجالات عمل خريجي كلية الألسن

تعد كلية الألسن واحدة من الكليات الجميلة والممتعة في دراستها، حيث يتعلم الطالب لغات جديدة يسعى غيره لمعرفتها وتعلمها عبر الكورسات والدورات. مع الانفتاح العالمي الحالي، ازدادت أهمية كلية الألسن نظرًا للحاجة إلى معرفة لغات الدول التي نتعامل معها. سنتناول في هذا المقال أقسام كلية الألسن ومجالات العمل التي توفرها الكلية.

الدراسة في كلية الألسن

كلية الألسن هي واحدة من أهم وأعرق الكليات المتخصصة في دراسة علم اللغات. تضم الكلية العديد من الأقسام ليصل عددها إلى 13 قسمًا، حيث يختار الطالب لغتين: واحدة كلغة أولى والأخرى كلغة ثانية. توجد كلية الألسن في 7 جامعات فقط على مستوى جمهورية مصر العربية، وهي:

  1. جامعة عين شمس
  2. جامعة المنيا
  3. جامعة أسوان
  4. جامعة جنوب الوادي بالأقصر
  5. جامعة بني سويف
  6. جامعة كفر الشيخ
  7. جامعة قناة السويس

نظام الدراسة

تمتد فترة الدراسة في كلية الألسن على أربع سنوات، يدرس خلالها الطالب لغتين. تُحدد اللغة الأولى عن طريق تنسيق داخلي، بينما يختار الطالب اللغة الثانية، باستثناء اللغتين اليابانية والكورية. يدرس الطالب 9 مقررات في الكلية، وهي:

  1. قواعد اللغة
  2. النصوص والنقد
  3. تاريخ الأدب والحضارة
  4. الترجمة من وإلى العربية
  5. المقال
  6. الإستماع والمحادثات
  7. مقرر اللغة العربية
  8. مقرر اللغة الثانية

أقسام كلية الألسن

تختلف أقسام كلية الألسن تبعًا لاختلاف الجامعات، لكن كلية الألسن بجامعة عين شمس تضم أكبر عدد من الأقسام حيث يدرس بها 19 لغة، مقسمة كالتالي:

  • 15 لغة كلغة أولى
  • 4 لغات كلغة ثانية

الأقسام هي:

  1. قسم اللغة العربية
  2. قسم اللغة الإنجليزية
  3. قسم اللغة الإسبانية
  4. قسم اللغة الفرنسية
  5. قسم اللغة الألمانية
  6. قسم اللغة الإيطالية
  7. قسم اللغة العبرية
  8. قسم اللغة الكورية
  9. قسم اللغة اليابانية
  10. قسم اللغة الصينية
  11. قسم اللغات الإفريقية (شعبة لغة الهوسا وشعبة اللغة السواحلية)
  12. قسم اللغات الشرقية الإسلامية (شعبة اللغة التركية وشعبة اللغة الفارسية)
  13. قسم اللغات السلافية (شعبة اللغة الروسية وشعبة اللغة التشيكية)

الدرجة العلمية

يحصل خريجو كلية الألسن على درجة ليسانس الألسن.

مجالات عمل خريجي كلية الألسن

توفر كلية الألسن العديد من مجالات العمل سواء على المستوى المحلي أو العالمي. من أبرز المجالات التي يمكن للخريجين العمل فيها:

1. مجال الترجمة

مجال الترجمة هو أحد أكثر المجالات المطلوبة في مصر، حيث لا تخلو شركة أو مؤسسة من الحاجة إلى مترجم. يمكن للخريجين العمل في:

  • وزارة الخارجية
  • مراكز الترجمة بالجهات الحكومية
  • أقسام ومراكز الترجمة، سواء كانت في الترجمة الفورية أو كمصحح لغوي
  • الصحف والمجلات والمواقع الإلكترونية

2. السفر للخارج

يمكن للخريجين العمل في الخارج في الدول التي قاموا بدراسة لغاتها، سواء في مجالات الترجمة أو الإرشاد السياحي. يتميز خريجو قسم اللغة الكورية واليابانية بفرص عمل متميزة في السفارات هناك أو في مجالات الترجمة.

3. البنوك

يمكن لخريجي كلية الألسن العمل في العلاقات العامة في البنوك، سواء الحكومية أو الخاصة، نظرًا لحاجة البنوك إلى مترجمين لإدارة الشؤون والأعمال المختلفة مع البنوك والعملاء العالميين.

4. الإرشاد السياحي

يستطيع خريجو كلية الألسن العمل في مجال الإرشاد السياحي نظرًا لإتقانهم لأكثر من لغة. ومع ذلك، يحتاجون إلى دراسة تاريخ الحضارات والأمم المختلفة.

5. مراكز التدريب والتدريس

يمكن للخريجين العمل في مراكز التدريب التي تقيم دورات لتعليم اللغات المختلفة. كما يمكنهم العمل في المدارس التجريبية واللغات والانترناشونال التي تتطلب مدرسين مؤهلين لتعليم اللغات.

6. العمل عن طريق الشبكة الإلكترونية

يمكن لخريجي كلية الألسن العمل في كتابة المقالات وبيعها للمواقع الإلكترونية العالمية. كما يمكنهم العمل في الترجمة الإلكترونية، أو إقامة دورات تدريبية عبر مواقع التعلم عن بعد المدفوعة الأجر.

مستقبل خريجي كلية الألسن في سوق العمل

مع تزايد الانفتاح العالمي واعتماد الشركات والمؤسسات على التواصل مع جهات متعددة الجنسيات، تزداد الحاجة إلى خريجي كلية الألسن. يعد إتقان لغات متعددة ميزة تنافسية كبيرة في سوق العمل، حيث يمكن للخريجين العمل في مجالات متنوعة تتطلب مهارات لغوية عالية. سواء كان ذلك في القطاع الحكومي أو الخاص، فإن مجالات العمل المتاحة تضمن لهم فرصًا متميزة ومجزية.

إضافة إلى ذلك، تلعب التطورات التكنولوجية دورًا كبيرًا في تعزيز فرص العمل لخريجي الألسن، حيث تتيح لهم المنصات الرقمية والعمل عن بعد فرصة الوصول إلى أسواق عالمية وتوسيع نطاق عملهم.

نصائح لطلاب وخريجي كلية الألسن

  • التخصص والتميز: حاول التميز في لغة معينة بجانب إتقانك للغات الأخرى. التخصص يمكن أن يكون مفتاحًا للفرص الوظيفية المتميزة.
  • التدريب المستمر: ابحث دائمًا عن فرص للتدريب والتطوير، سواء من خلال الدورات التدريبية أو الندوات والمؤتمرات.
  • الشبكات المهنية: قم ببناء شبكة علاقات مهنية قوية. حضور الفعاليات والمناسبات المرتبطة بمجالك يمكن أن يفتح أمامك فرص عمل جديدة.
  • استخدام التكنولوجيا: استغل الفرص التي توفرها التكنولوجيا للعمل عن بعد والتواصل مع أصحاب العمل عبر الإنترنت.
  • التعليم الذاتي: تعلم بصفة مستمرة من خلال الكتب والمقالات والدورات المجانية على الإنترنت.

ختامًا، كلية الألسن تفتح آفاقًا واسعة للعمل في مجالات متعددة تتيح للخريجين استثمار مهاراتهم اللغوية. التحلي بالصبر والمثابرة يمكن أن يقودك إلى نجاح مهني باهر.

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

54

متابعين

25

متابعهم

1

مقالات مشابة